الخط الأخضر الخط الأخضر
 
اخبار بيئية آراء ومقالات البيئة والسياسة البيئة والإقتصاد البيئة والقانون ابحاث ودراسات منوعات بيئية كوارث طب وعلوم
 
آخبار بيئية
تصغير الخط تكبير الخط
الخط الأخضر : أقبضوا على رئيس شيفرون قبل فراره
12/12/2012

الكويت - الخط الأخضر : دعت  جماعة الخط الأخضر البيئية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك إلى إصدار أوامره للجهات الأمنية بمنع سفر أحد أكبر المسؤولين عن الجرائم البيئية في الكويت و العالم بعد دخوله البلاد يوم أمس وإلقاء القبض عليه وهو المدعو جون واتسون رئيس مجلس إدارة شركة شيفرون النفطية العالمية .

وحذرت الخط الأخضر من إحتمال فرار هذا الشخص من البلاد قبل محاكمته عن الجرائم البيئية التي أرتكبتها شركته في البلاد محملة في الوقت ذاته الحكومة المسؤولية الكاملة في حال فراره من البلاد دون محاكمة .

وأكدت الخط الأخضر في بيانها بأن هذا الشخص المدعو جون واتسون يشتهر بترأسه لشركة شيفرون المشهورة بإنتهاكات حقوق الاطفال البيئية حول العالم وقد وصل إلى البلاد لمتابعة مشاريع شركته التي دمرت البيئة الكويتية وعقد مجموعة من الصفقات والاجتماعات التي لن تراعى فيها البيئة وصحة أطفال الكويت وستؤدي إلى أضرار كبيرة وفادحة لن تستطيع البلاد تدراكها.

وكشفت الجماعة أن جون واتسون مسؤول عن إنتهاكات حقوق الانسان البيئية التي نفذتها شركة شيفرون في منطقة الوفرة والتي أدت إلى دمار واسع وشاسع يهدد منطقة الوفرة الزراعية وسيضرب الأمن الغذائي والزراعي في الكويت في مقتل.

داعيتًا سمو الشيخ جابر المبارك إلى الانتقال بنفسه إلى مواقع شركة شيفرون النفطية في منطقة الوفرة الزراعية والاطلاع بنفسه على حجم الكارثة والجريمة التي ترتكبتها هذه الشركة بحق الكويت و

أطفالها.

الخط الأخضر أعلنت أنها تملك كافة الوثائق والأدلة والصور التي تدين جون واتسون وشركتة بإرتكاب جرائم بيئية في الكويت وأن وجوده في البلاد هي فرصة ذهبية للحكومة لمحاسبته وإلزام شركته بمعالجة كافة الآثار المترتبة على الجرائم البيئية التي أرتكبت في منطقة الوفرة الزراعية وكافة المناطق التي تعمل فيها شركة شيفرون في دولة الكويت.

وكشفت أن الجرائم البيئية التي أرتكبتها شركة شيفرون النفطية في الكويت تمت بتهاون وتعاون مسؤولين في هيئة البيئة وفي القطاع النفطي وجهات حكومية أخرى لم تقم بدورها لحماية حقوق أطفال الكويت البيئية من هذا العدوان الذي نفذته شركة اجنبية في الكويت.

وأضافت الخط الأخضر أنه من المؤسف أن يقوم مسؤولي مؤسسة البترول الكويتية بإستقبال هذا الشخص والسعي لعقد إتفاقيات معه بعد تسببت به شركته من دمار بيئي في البلاد وهو ما يعتبر سلوك يفتقر للوطنية إشتراك  معه في تدمير صحة أطفال الكويت.

الخط الأخضر أكدت بأنه في حال تواطأت الحكومة مع جون واتسون رئيس شركة شيفرون وسهلت فراره من البلاد دون محاسبته على الجرائم التي ارتكبتها شركته فإنها ستطارده دوليا خصوصا وأن قوانين الكثير من الدول الغربية تسمح بإقامة الدعاوى البيئية على شركة شيفرون أمامها وعندها لن تنجو الحكومة الكويتية وكبار مسؤوليها من المحاسبة أمام هذه المحاكم في حال سهلوا لهذا الشخص الفرار من البلاد.
تصغير الخط تكبير الخط  
 
 
ادخل ايميلك ليصلك جديدنا