الخط الأخضر ترد علميا على إدعاءات هيئة البيئة

الخط الأخضر ترد علميا على إدعاءات هيئة البيئة

تخيم الملوثات يوميا على أجواء العاصمة الكويتية

 10/12/2018


تقرير علمي تعريفي مبسط (موجه للمجتمع الكويتي) حول خطورة ما يتعرض له من ملوثات (جسيمات دقيقة في الهواء) حجمها بـ 2.5 PM صادر عن وحدة الأبحاث والدراسات في جماعــة الخــط الأخضر البيئيــة، ردًا على ادعاءات الهيئة العامة للبيئة بأنها ملوثات بسبب الغبار بينما هي ملوثات شديدة الخطورة وتؤدي إلى انتشار الأمراض وإحداث الوفاة.

ما هو تعريف الـ PM2.5  ؟
هي مواد جسيمية صغيره جدا لا ترى بالعين ولا تتجاوز بحجمها 2.5 ميكرون متر، أي تحتاج إلى أجهزه دقيقه وحساسة  للكشف عنها لصغر حجمها ومنها الأمونيا، الكربون، الرصاص، السلفيت والنيتريت.

ما هو اذا الـ PM10 ؟
هي أيضا مواد جسيمية صغيره لكنها أكبر حجما من ال PM2.5 ومنها الأتربة والدخان والملح والغبار.

ما هو مصدر الـ PM2.5  ؟
مصادر مختلفة مثل احتراق غير كامل للمواد ، انبعاثات السيارات ، المحروقات الزراعية،  تفاعلات كيميائية في الغلاف الجوي، انبعاثات المصانع، حرائق الغابات ...الخ.

ما هو تأثير الـ PM2.5 ؟
لها تأثير صحي يعتمد على التركيز في الجو ومدة التعرض فاذا كان مدة التعرض قصيره قد تسبب أضرار صحية مثل حكة واحمرار للعين والجلد، كحه، ضيق تنفس و قصر النفس، أما إذا كان التعرض لها لفترات زمنيه طويلة فقد تكون لها آثار خطيرة مثل أمراض السرطان وامراض الرئة المزمنة وأمراض القلب والدم. حسب احصائية منظمة الصحة العالمية فان تقدير الوفيات المبكرة وصل الى 4.2 مليون  حاله في العالم عام 2016 بسبب هذه الملوثات الهوائية.
 
كيف يتم قياس الـ PM2.5  ؟
من خلال مقياس يسمى Air Quality Index – اختصارا < AQI>

وهو مقياس يستخدم من خلال معادلات رياضية لقياس نسب الملوثات PM2.5 بشكل يومي وذلك كالآتي: أولا يتم رصد الملوثات الأساسية المذكورة سابقا بأجهزة مختلفة  وتعطى الأولوية حسب أهميه الملوث لكل دولة ، ثم يتم تحويل تلك التراكيز المرصودة الى مقياس رقمي ، هذا المقياس يتراوح ما بين صفر إلى 500  ، مقسمة الى 6 فئات هي :


تم وضع مقياس مثل هذا لأهمية المعلومات المستخلصة منه للناس بشكل يومي لأخذ احتياطاتهم الواجبة خاصة الأطفال او المرضى او الفئة الحساسة، كذلك يعتبر مقياس للتلوث الهوائي  والمراقبة المستمرة.

هذ القياس مستخدم في كثير من دول العالم منها الولايات المتحدة وبعض المناطق الصينية ، وهو  نفس المقياس المستخدم من قبل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في دوله الكويت.

ماهي تراكيز الـ PM2.5  المسموح فيها عالميا؟
توصي إرشادات جودة الهواء لمنظمة الصحة العالمية أن لا تتجاوز تراكيز  الـ PM2.5 السنوية 25  ( ميكرون متر لكل متر مكعب ) والمتوسط اليومي 10 ( ميكرون متر لكل متر مكعب ).

في الدول النامية فان معدل متوسط هذه التراكيز تصل الى 35 ميكرون متر لكل متر مكعب وهو ثلاث اضعاف الرقم المسموح فيه واذا تم خفضها عن هذا الرقم فمن المتوقع خفض نسبة الوفيات المبكرة 15٪.

هل يعتبر PM2.5  مؤشر مهم؟
نعم يعتبر تركيز هذا النوع من المواد الجسيمية الصغيرة مؤشر بيئي رئيسي لنوعية الهواء لأنه أكثر ملوثات الهواء شيوعا والتي تؤثر على الصحة على المدى القصير والطويل ففي العام 2016 تعرض 91 ٪ من سكان للعالم لمستويات أعلى مما هو مسموح فيه حسب تصريح منظمة الصحة العالمية.

هل يمكن الحماية عندما تجتاز تراكيز الـ PM2.5 التراكيز المسموح فيها؟
نعم يمكن ذلك من خلال لبس قناع خاص مصمم خصيصا بفتحات جدا صغيره لا تسمح بمرور تلك الجسيمات ويكتب عليها من الخارج  PM2.5 ويفضل عدم الخروج في الفترة التي ترتفع فيها التراكيز لحدود مرتفعة جدا إلا للضرورة القصوى مع لبس القناع.

لكن لا يتم هذا الا عن طريق القياس اليومي من قبل الجهات الحكومية وتحذير الناس عند الارتفاع عن المعدلات المسموح فيها كما هو مشروح في المقياس المستخدم سابقا.

ما هو مؤشر مقياس التلوث الهوائي في الكويت؟
حسب تقرير 2018 جامعة ييل الأمريكية Yale EPI Index فأن مؤشر الكويت Air Quality يثبت أنها تحتل المركز 70 من أصل 180 دوله ، وبتفصيل أكثر فأن في هذه الفئة مؤشرا مهمان مؤشر PM2.5 Exposure و مؤشر PM2.5 exceedance .

بالنسبة للمؤشر الأول PM2.5 Exposure فهو يقيس مدى تعرض السكان المزمن لهذه الجسيمات  وتحتل الكويت المركز 153.

أما المؤشر الثاني PM2.5 exceedance فيستخدم لقياس التعرض الحاد للسكان للنسب التي تتجاوز المسموح فيه من قبل منظمة الصحة العالمية وتحتل الكويت المركز  150 .

وتحتل المركز ال 161 في Climate and Energy وتحتل المركز 162 في  Air Pollution وتعتبر هذي المراكز جدا متدنية.

وحسب منظمة World Economic Forum في تقريرها المنشور في فبراير من العام 2017 فأن الكويت تعتبر من أسوء عشر دول في التلوث الجوي حيث تحتل المركز الخامس والمركز الثاني في الدول الأعلى في انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

من هي الدول الي تراقب مستويات ال PM2.5 في الهواء؟
دول العالم المختلفة مثل كندا، أمريكا،  بريطانيا، الصين، دول الاتحاد الأوروبي ودول أمريكا اللاتينية ، روسيا ، استراليا ونيوزلندا.... الخ

هل توجد دراسات طبية تبين مدى التأثير على الصحة البشرية؟
نعم، توجد المئات من الدارسات نشرت من دول مختلفة منذ التسعينات من القرن السابق لكن باختصار سنذكر عدد بسيط وحديث منها

الدراسة الأولى:
نشرت في العام 2013 وتتحدث الدراسة التي امتدت لأكثر من عقدين عن كيف يمكن لجسيمات  PM2.5 اختراق الأنسجة في الرئة لتصل إلى مجرى الدم مما يتسبب في تلف الأنسجة في الجسم والتسبب بالتهابات للأنسجة وتلف للجهاز العصبي الذاتي الذي يتحكم بالقلب. (للحصول على المرجع أضغط هنا)

الدراسة الثانية:
نشرت في العام 2016 وتتحدث عن تأثير هذه الجسيمات على الجهاز التنفسي البشري وفي نهاية الدراسة توصيات مهمه جدا لكيفية تعامل السكان مع ازدياد معدلات هذه الجسيمات لتفادى أضرارها الخطيرة كما إنها توصي الدول بمراقبة المستويات عن الحد المسموح فيه من قبل منظمة الصحة العالمية. (للحصول على المرجع أضغط هنا)

الدراسة الثالثة:
نشرت في العام 2016 وتربط بين زيادة معدل الإصابة بأمراض الشرايين والقلب وزيادة الوفيات مع ازدياد معدلات ال جسيمات عن الحد المسموح فيه. (للحصول على المرجع أضغط هنا)

الدراسة الرابعة:
نشرت في العام 2018 وتتعلق بدولة اليابان حيث كان الهدف منها التحقيق في الآثار قصيره المدى عند التعرض ل PM2.5 على الامراض الحاده الصحية مثل القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي والمخ ،الجهاز العصبي حيث وجد علاقه بين ارتفاع معدلات الجسيمات مع انتشار هذه الأمراض. (للحصول على المرجع أضغط هنا)

الدراسة الخامسة:
نشرت في العام 2018 وتتحدث عن علاقة  جسيمات ال PM2.5 وكيفية تأثيرها على أمراض حساسيه الجهاز التنفسي حيث وجدت الدراسة علاقه بين ازدياد الاثنين. (للحصول على المرجع أضغط هنا)

لمزيد من المراجع أضغط على الروابط أدناه :

  1. الرابطة الدولية لمساعدة المسافرين طبيا
  2. منظمة الصحة العالمية
  3. قسم البيئة والطاقة - حكومة أستراليا
  4. شركة كامبريدج للأقنعة
  5. موقع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لقياس AQI
  6. جامعة ييل - مؤشر الدول البيئي
  7. المنتدى الاقتصادي العالمي